.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

بسم الله الرحمن الرحيم

مرحبا بك في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى فالرجاء التسجيل

وإذا كنت عضو من قبل فقم بتسجيل الدخول
.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

منتدى المهدي المنتظر الإمام ناصر محمد اليماني المنتظر الإمام الثاني عشر من أهل البيت المطهر

مرحباً بكم في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

    لا تكتبوا عني شيئا" سوى القرآن، فمن كتب عني غير القرآن فليمحه

    شاطر

    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 8944
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    لا تكتبوا عني شيئا" سوى القرآن، فمن كتب عني غير القرآن فليمحه

    مُساهمة من طرف ابرار في الخميس أغسطس 18, 2011 10:02 pm

    ]لا تكتبوا عني شيئا" سوى القرآن، فمن كتب عني غير القرآن فليمحه

    >>>>>>بيان منقول من الإمام ناصر محمد اليماني >>>>>>>

    من الإمام المهدي المُنتظر إلى كافة مُفتيي الديار في جميع الأقطار وإلى كافة خُطباء المنابر في بيوت الله وإلى جميع المُسلمين والناس أجمعين والسلام على من اتبع الهُدى من العالمين
    إنكم تؤمنون جميعاً بقول الله تعالى((وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا ))صدق الله العظيم

    وها هي تبينت لكم جميعاً الحكمة من حديث مُحمد رسول الله صلى الله عليه و آله وسلم :
    (( لا تكتبوا عني شيئا" سوى القرآن، فمن كتب عني غير القرآن فليمحه ))صدق عليه الصلاة والسلام

    وذلك لأنه يخشى أن تعرضوا عن كتاب الله القرآن العظيم فتتبعوا كتاب الطاغوت الشيطان الرجيم ، ولكنكم خالفتم أمر رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فكتبتم الأحاديث النبوية وهاهو المهدي المُنتظر يدعوكم إلى اتباع كتاب الله القرآن العظيم ليحكم بينكم منه فيما كُنتم فيه تختلفون فإذا أنتم عنه مُعرضون !!

    ويا معشر عُلماء الامة تعالوا لنفتيكم بالحق لماذا نهاكم مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أن تكتبوا عنه أحاديث السنة النبوية؟ وقال عليه الصلاة والسلام (( لا تكتبوا عني شيئا" سوى القرآن، فمن كتب عني غير القرآن فليمحه ))صدق عليه الصلاة والسلام
    فهل تدرون ما السبب ؟ وذلك لأن الله علّمه أنها توجد طائفة من صحابة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يظهرون الإيمان ويبطنون الكُفر والمكر ليطفئوا نور الله عن طريق أحاديث السنة النبوية فيضلوا المُسلمين عن طريق الأحاديث المُفتراة في السنة النبوية حتى يردوهم من بعد إيمانهم بهذا القرآن العظيم كافرين ، وبما أن الله علّم رسوله بمكر أعدائه أنهم يبيتون أحاديثا" ليلقوا بها بين أحاديث السنة النبوية عن الرسول كذباً فيضلوا المُسلمين ضلالاً بعيداً فيذروا كتاب الله ويستمسكوا بالأحاديث وأكثرها مُفتراة وقال الله تعالى((مَّنْ يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللَّهَ وَمَن تَوَلَّى فَمَا أَرْسَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظًا وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُواْ مِنْ عِندِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِّنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ وَاللَّهُ يَكْتُبُ مَا يُبَيِّتُونَ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ وَكَفَى بِاللَّهِ وَكِيلاً أَفَلاَ يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُواْ فِيهِ اخْتِلافًا كَثِيرًا ))صدق الله العظيم

    وهذه فتوى بالحق إن الله أمركم أن تتبعوا كتابه تصديقاً لقول الله تعالى ((وَهَذَا كِتَابٌ أَنْـزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ فَاتَّبِعُوهُ وَاتَّقُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ )) صدق الله العظيم

    وتصديقاً لقول الله تعالى (( إِنَّمَا تُنْذِرُ مَنِ اتَّبَعَ الذِّكْرَ وَخَشِيَ الرَّحْمَنَ بِالْغَيْبِ فَبَشِّرْهُ بِمَغْفِرَةٍ وَأَجْرٍ كَرِيمٍ )) صدق الله العظيم

    ويا معشر المُعرضين من الأحزاب عن الدعوة إلى اتباع كتاب الله والإحتكام إليه ، فما تريدونني أن أبشركم به و أنتم مُعرضون عن الدعوة إلى الاحتكام إلى كتاب الله ، فتعالوا لننظر الحكم من الله على الأحزاب المُعرضين عن كتاب الله وقال الله تعالى (( أَفَمَنْ كَانَ عَلَى بَيِّنَةٍ مِنْ رَبِّهِ وَيَتْلُوهُ شَاهِدٌ مِنْهُ وَمِنْ قَبْلِهِ كِتَابُ مُوسَى إِمَامًا وَرَحْمَةً أُولَئِكَ يُؤْمِنُونَ بِهِ وَمَنْ يَكْفُرْ بِهِ مِنَ الأَحْزَابِ فَالنَّارُ مَوْعِدُهُ فَلا تَكُ فِي مِرْيَةٍ مِنْهُ إِنَّهُ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكَ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يُؤْمِنُونَ )) صدق الله العظيم

    وقال الله تعالى (( إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ يَهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ وَيُبَشِّرُ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا كَبِيرًا )) صدق الله العظيم

    وقال الله تعالى ((حم (١) تَنْزِيلٌ مِنَ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (٢) كِتَابٌ فُصِّلَتْ آَيَاتُهُ قُرْآَنًا عَرَبِيًّا لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ (٣) بَشِيرًا وَنَذِيرًا فَأَعْرَضَ أَكْثَرُهُمْ فَهُمْ لَا يَسْمَعُونَ (٤) وَقَالُوا قُلُوبُنَا فِي أَكِنَّةٍ مِمَّا تَدْعُونَا إِلَيْهِ وَفِي آَذَانِنَا وَقْرٌ وَمِنْ بَيْنِنَا وَبَيْنِكَ حِجَابٌ فَاعْمَلْ إِنَّنَا عَامِلُونَ)) صدق الله العظيم

    وقال الله تعالى(( وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لَا تَسْمَعُوا لِهَذَا الْقُرْآَنِ وَالْغَوْا فِيهِ لَعَلَّكُمْ تَغْلِبُونَ (٢٦) فَلَنُذِيقَنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا عَذَابًا شَدِيدًا وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَسْوَأَ الَّذِي كَانُوا يَعْمَلُونَ (٢٧) ذَلِكَ جَزَاءُ أَعْدَاءِ اللَّهِ النَّارُ لَهُمْ فِيهَا دَارُ الْخُلْدِ جَزَاءً بِمَا كَانُوا بِآَيَاتِنَا يَجْحَدُونَ (٢٨)) صدق الله العظيم

    وقال الله تعالى (( إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِالذِّكْرِ لَمَّا جَاءَهُمْ وَإِنَّهُ لَكِتَابٌ عَزِيزٌ (٤١) لَا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَلَا مِنْ خَلْفِهِ تَنْزِيلٌ مِنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ (٤٢) مَا يُقَالُ لَكَ إِلَّا مَا قَدْ قِيلَ لِلرُّسُلِ مِنْ قَبْلِكَ إِنَّ رَبَّكَ لَذُو مَغْفِرَةٍ وَذُو عِقَابٍ أَلِيمٍ (٤٣) وَلَوْ جَعَلْنَاهُ قُرْآَنًا أَعْجَمِيًّا لَقَالُوا لَوْلَا فُصِّلَتْ آَيَاتُهُ أَأَعْجَمِيٌّ وَعَرَبِيٌّ قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ آَمَنُوا هُدًى وَشِفَاءٌ وَالَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ فِي آَذَانِهِمْ وَقْرٌ وَهُوَ عَلَيْهِمْ عَمًى أُولَئِكَ يُنَادَوْنَ مِنْ مَكَانٍ بَعِيدٍ (٤٤)) صدق الله العظيم

    ويا معشر عُلماء الأمة حقيق لا أقول على الله إلا الحق و إني أدعوكم إلى الله ليحكم بينكم فيما كُنتم فيه تختلفون في الدين تصديقاً لقول الله تعالى ((وَمَا اخْتَلَفْتُمْ فِيهِ مِنْ شَيْءٍ فَحُكْمُهُ إِلَى اللَّهِ ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبِّي عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ )) صدق الله العظيم

    وما على المهدي المُنتظر إلا أن يستنبط لكم حُكم الله من مُحكم كتابه المُفصل القُرآن العظيم إن كنتم به مؤمنين تصديقاً لقول الله تعالى (( أَفَغَيْرَ اللّهِ أَبْتَغِي حَكَمًا" وَهُوَ الَّذِي أَنَزَلَ إِلَيْكُمُ الْكِتَابَ مُفَصَّلاً" ))صدق الله العظيم

    وقال الله تعالى (( إِنَّا أَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِتَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ بِمَا أَرَاكَ اللّهُ وَلاَ تَكُن لِّلْخَآئِنِينَ خَصِيماً )) صدق الله العظيم

    وقال الله تعالى (( يَا أَهْلَ الْكِتَابِ قَدْ جَاءكُمْ رَسُولُنَا يُبَيِّنُ لَكُمْ كَثِيراً مِّمَّا كُنتُمْ تُخْفُونَ مِنَ الْكِتَابِ وَيَعْفُو عَن كَثِيرٍ قَدْ جَاءكُم مِّنَ اللّهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُّبِينٌ (15) يَهْدِي بِهِ اللّهُ مَنِ اتَّبَعَ رِضْوَانَهُ سُبُلَ السَّلاَمِ وَيُخْرِجُهُم مِّنِ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِهِ وَيَهْدِيهِمْ إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ (16))) صدق الله العظيم

    وقال الله تعالى(( وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقاً لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِناً عَلَيْهِ فَاحْكُم بَيْنَهُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ وَلاَ تَتَّبِعْ أَهْوَاءهُمْ عَمَّا جَاءكَ مِنَ الْحَقِّ لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجاً وَلَوْ شَاء اللّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَـكِن لِّيَبْلُوَكُمْ فِي مَا آتَاكُم فَاسْتَبِقُوا الخَيْرَاتِ إِلَى الله مَرْجِعُكُمْ جَمِيعاً فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ (48) وَأَنِ احْكُم بَيْنَهُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ وَلاَ تَتَّبِعْ أَهْوَاءهُمْ وَاحْذَرْهُمْ أَن يَفْتِنُوكَ عَن بَعْضِ مَا أَنزَلَ اللّهُ إِلَيْكَ فَإِن تَوَلَّوْاْ فَاعْلَمْ أَنَّمَا يُرِيدُ اللّهُ أَن يُصِيبَهُم بِبَعْضِ ذُنُوبِهِمْ وَإِنَّ كَثِيراً مِّنَ النَّاسِ لَفَاسِقُونَ (49) )) صدق الله العظيم

    وقال الله تعالى ((وَهَـذَا كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ فَاتَّبِعُوهُ وَاتَّقُواْ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ (155) أَن تَقُولُواْ إِنَّمَا أُنزِلَ الْكِتَابُ عَلَى طَآئِفَتَيْنِ مِن قَبْلِنَا وَإِن كُنَّا عَن دِرَاسَتِهِمْ لَغَافِلِينَ (156) أَوْ تَقُولُواْ لَوْ أَنَّا أُنزِلَ عَلَيْنَا الْكِتَابُ لَكُنَّا أَهْدَى مِنْهُمْ فَقَدْ جَاءكُم بَيِّنَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن كَذَّبَ بِآيَاتِ اللّهِ وَصَدَفَ عَنْهَا سَنَجْزِي الَّذِينَ يَصْدِفُونَ عَنْ آيَاتِنَا سُوءَ الْعَذَابِ بِمَا كَانُواْ يَصْدِفُونَ (157) صدق الله العظيم

    وقال الله تعالى ((كِتَابٌ أُنزِلَ إِلَيْكَ فَلاَ يَكُن فِي صَدْرِكَ حَرَجٌ مِّنْهُ لِتُنذِرَ بِهِ وَذِكْرَى لِلْمُؤْمِنِينَ (2) اتَّبِعُواْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم ))صدق الله العظيم

    وقال الله تعالى (( وَلَقَدْ جِئْنَاهُم بِكِتَابٍ فَصَّلْنَاهُ عَلَى عِلْمٍ هُدًى وَرَحْمَةً لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ )) صدق الله العظيم

    وقال الله تعالى ((وَالَّذِينَ يُمَسَّكُونَ بِالْكِتَابِ وَأَقَامُواْ الصَّلاَةَ إِنَّا لاَ نُضِيعُ أَجْرَ الْمُصْلِحِينَ )) صدق الله العظيم

    وقال الله تعالى ((قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءكُمُ الْحَقُّ مِن رَّبِّكُمْ فَمَنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ وَمَن ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا وَمَا أَنَاْ عَلَيْكُم بِوَكِيلٍ )) صدق الله العظيم

    وقال الله تعالى (( أَفَمَن كَانَ عَلَى بَيِّنَةٍ مِّن رَّبِّهِ وَيَتْلُوهُ شَاهِدٌ مِّنْهُ وَمِن قَبْلِهِ كِتَابُ مُوسَى إَمَاماً وَرَحْمَةً أُوْلَـئِكَ يُؤْمِنُونَ بِهِ وَمَن يَكْفُرْ بِهِ مِنَ الأَحْزَابِ فَالنَّارُ مَوْعِدُهُ فَلاَ تَكُ فِي مِرْيَةٍ مِّنْهُ إِنَّهُ الْحَقُّ مِن رَّبِّكَ وَلَـكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يُؤْمِنُونَ ))) صدق الله العظيم

    وقال الله تعالى (( وَكَذَلِكَ أَنزَلْنَاهُ حُكْماً عَرَبِيّاً وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءهُم بَعْدَ مَا جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللّهِ مِن وَلِيٍّ وَلاَ وَاقٍ )) صدق الله العظيم

    وقال الله تعالى(( إِنَّ هَـذَا الْقُرْآنَ يِهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ وَيُبَشِّرُ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْراً كَبِيراً )) صدق الله العظيم

    وقال الله تعالى(( وَأَنْ أَتْلُوَ الْقُرْآنَ فَمَنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ وَمَن ضَلَّ فَقُلْ إِنَّمَا أَنَا مِنَ الْمُنذِرِينَ (92) وَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ سَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ فَتَعْرِفُونَهَا وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ (93))) صدق الله العظيم

    وقال الله تعالى((قُلْ أَيُّ شَيْءٍ أَكْبَرُ شَهَادةً قُلِ اللّهِ شَهِيدٌ بِيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَأُوحِيَ إِلَيَّ هَذَا الْقُرْآنُ لأُنذِرَكُم بِهِ )) صدق الله العظيم

    وقال الله تعالى ((كَذَلِكَ سَلَكْنَاهُ فِي قُلُوبِ الْمُجْرِمِينَ(200)لَا يُؤْمِنُونَ بِهِ حَتَّى يَرَوْا الْعَذَابَ الْأَلِيمَ(201)فَيَأْتِيَهُمْ بَغْتَةً وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ(202))) صدق الله العظيم

    وقال الله تعالى (( إِنَّ الَّذِينَ يُلْحِدُونَ فِي آيَاتِنَا لَا يَخْفَوْنَ عَلَيْنَا أَفَمَنْ يُلْقَى فِي النَّارِ خَيْرٌ أَمْ مَنْ يَأْتِي آمِنًا يَوْمَ الْقِيَامَةِ اعْمَلُوا مَا شِئْتُمْ إِنَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ(40)إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِالذِّكْرِ لَمَّا جَاءَهُمْ وَإِنَّهُ لَكِتَابٌ عَزِيزٌ(41)لَا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَلَا مِنْ خَلْفِهِ تَنزِيلٌ مِنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ(42)))صدق الله العظيم

    و قال الله تعالى (( قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ آمَنُوا هُدًى وَشِفَاءٌ وَالَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ فِي آذَانِهِمْ وَقْرٌ وَهُوَ عَلَيْهِمْ عَمًى أُوْلَئِكَ يُنَادَوْنَ مِنْ مَكَانٍ بَعِيدٍ)) صدق الله العظيم

    وقال الله تعالى (( تِلْكَ آيَاتُ اللَّهِ نَتْلُوهَا عَلَيْكَ بِالْحَقِّ فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَ اللَّهِ وَآيَاتِهِ يُؤْمِنُونَ(6)وَيْلٌ لِكُلِّ أَفَّاكٍ أَثِيمٍ(7)يَسْمَعُ آيَاتِ اللَّهِ تُتْلَى عَلَيْهِ ثُمَّ يُصِرُّ مُسْتَكْبِرًا كَأَنْ لَمْ يَسْمَعْهَا فَبَشِّرْهُ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ(8)وَإِذَا عَلِمَ مِنْ آيَاتِنَا شَيْئًا اتَّخَذَهَا هُزُوًا أُوْلَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ مُهِينٌ(9)مِنْ وَرَائِهِمْ جَهَنَّمُ وَلَا يُغْنِي عَنْهُمْ مَا كَسَبُوا شَيْئًا وَلَا مَا اتَّخَذُوا مِنْ دُونِ اللَّهِ أَوْلِيَاءَ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ(10) هَذَا هُدًى وَالَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِ رَبِّهِمْ لَهُمْ عَذَابٌ مِنْ رِجْزٍ أَلِيمٌ(11))) صدق الله العظيم

    وقال الله تعالى (( وَلَوْ أَنَّا أَهْلَكْنَاهُمْ بِعَذَابٍ مِنْ قَبْلِهِ لَقَالُوا رَبَّنَا لَوْلَا أَرْسَلْتَ إِلَيْنَا رَسُولًا فَنَتَّبِعَ آيَاتِكَ مِنْ قَبْلِ أَنْ نَذِلَّ وَنَخْزَى ))صدق الله العظيم

    وقال الله تعالى (( وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ اتَّبِعُوا مَا أَنزَلَ اللَّهُ قَالُوا بَلْ نَتَّبِعُ مَا وَجَدْنَا عَلَيْهِ آبَاءَنَا أَوَلَوْ كَانَ الشَّيْطَانُ يَدْعُوهُمْ إِلَى عَذَابِ السَّعِيرِ )) صدق الله العظيم

    وقال الله تعالى (( وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ اتَّبِعُوا مَا أَنزَلَ اللَّهُ قَالُوا بَلْ نَتَّبِعُ مَا أَلْفَيْنَا عَلَيْهِ آبَاءَنَا أَوَلَوْ كَانَ آبَاؤُهُمْ لَا يَعْقِلُونَ شَيْئًا وَلَا يَهْتَدُونَ )) صدق الله العظيم

    وقال الله تعالى (( يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا آمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَالْكِتَابِ الَّذِي نَزَّلَ عَلَى رَسُولِهِ وَالْكِتَابِ الَّذِي أَنزَلَ مِنْ قَبْلُ وَمَنْ يَكْفُرْ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا بَعِيدًا ))صدق الله العظيم

    وقال الله تعالى ((أَوْ تَقُولُوا لَوْ أَنَّا أُنزِلَ عَلَيْنَا الْكِتَابُ لَكُنَّا أَهْدَى مِنْهُمْ فَقَدْ جَاءَكُمْ بَيِّنَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ كَذَّبَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَصَدَفَ عَنْهَا سَنَجْزِي الَّذِينَ يَصْدِفُونَ عَنْ آيَاتِنَا سُوءَ الْعَذَابِ بِمَا كَانُوا يَصْدِفُونَ )) صدق الله العظيم

    وقال الله تعالى ((الْأَعْرَابُ أَشَدُّ كُفْرًا وَنِفَاقًا وَأَجْدَرُ أَلَّا يَعْلَمُوا حُدُودَ مَا أَنزَلَ اللَّهُ عَلَى رَسُولِهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ )) صدق الله العظيم

    وقال الله تعالى ((وَيَقُولُونَ لَوْلَا أُنْزِلَ عَلَيْهِ آيَةٌ مِنْ رَبِّهِ فَقُلْ إِنَّمَا الْغَيْبُ لِلَّهِ فَانْتَظِرُوا إِنِّي مَعَكُمْ مِنْ الْمُنْتَظِرِينَ )) صدق الله العظيم

    و قال الله تعالى (( إِن نَّشَأْ نُنَزِّلْ عَلَيْهِم مِّن السَّمَاء آيَةً فَظَلَّتْ أَعْنَاقُهُمْ لَهَا خَاضِعِينَ)) صدق الله العظيم

    و قال الله تعالى ((فَارْتَقِبْ يَوْمَ تَأْتِي السَّمَاءُ بِدُخَانٍ مُبِينٍ يَغْشَى النَّاسَ هَذَا عَذَابٌ أَلِيمٌ رَبَّنَا اكْشِفْ عَنَّا الْعَذَابَ إِنَّا مؤمنون)) صدق الله العظيم

    و قال الله تعالى ((إِنَّاكَاشِفُوا الْعَذَابِ قَلِيلًا إِنَّكُمْ عَائِدُونَ(15)يَوْمَ نَبْطِشُ الْبَطْشَةَ الْكُبْرَى إِنَّا مُنتَقِمُونَ(16)))صدق الله العظيم

    وقال الله تعالى((وَلَقَدْ ضَرَبْنَا لِلنَّاسِ فِي هَذَا الْقُرْآنِ مِن كُلِّ مَثَلٍ وَلَئِن جِئْتَهُم بِآيَةٍ لَيَقُولَنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا إِنْ أَنتُمْ إِلَّا مُبْطِلُونَ (58))) صدق الله العظيم

    وقال الله تعالى ((تَنزِيلٌ مِّنَ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (2) كِتَابٌ فُصِّلَتْ آيَاتُهُ قُرْآناً عَرَبِيّاً لِّقَوْمٍ يَعْلَمُونَ (3) بَشِيراً وَنَذِيراً فَأَعْرَضَ أَكْثَرُهُمْ فَهُمْ لَا يَسْمَعُونَ (4))) صدق الله العظيم

    ويامعشر عُلماء المُسلمين على مُختلف شيعهم وفرقهم ها أنتم وقعتم في المحذور
    و ها هي تبينت لكم الحكمة لماذا نهاكم مُحمد رسول الله صلى الله عليه و آله وسلم من كتابة الأحاديث النبوية لأنه يخشى أن تذروا كتاب الله فتتبعوا ما يخالف لكتاب الله من الأحاديث المُفتراة فتهلكوا .. ويا أمة الإسلام ، والله الذي لا إله غيره أنه لن يغني عنكم عُلماؤكم من الله شيئاً لإن اتبعتموهم و أعرضتم كمثلهم عن دعوة الإمام المهدي ناصر محمد اليماني ذلك لأني لا أخاطبكم إلا بخطاب الله إليكم ، فإذا أنتم كمثل أهل الكتاب المُعرضين عن الدعوة إلى كتاب الله القرآن العظيم ليحكم بينهم فيما كانوا فيه يختلفون ،
    وقال الله تعالى (( إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ يَقُصُّ عَلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَكْثَرَ الَّذِي هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ )) صدق الله العظيم

    ولكن فريقاً منهم أعرضوا عن الدعوة إلى الاحتكام إلى القرآن العظيم وقال الله تعالى (( أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ أُوتُوا نَصِيبًا مِنَ الْكِتَابِ يُدْعَوْنَ إِلَى كِتَابِ اللَّهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ يَتَوَلَّى فَرِيقٌ مِنْهُمْ وَهُمْ مُعْرِضُونَ )) صدق الله العظيم

    و قال الله تعالى (( وَلَمَّا جَاءَهُمْ رَسُولٌ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ مُصَدِّقٌ لِمَا مَعَهُمْ نَبَذَ فَرِيقٌ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ كِتَابَ اللَّهِ وَرَاءَ ظُهُورِهِمْ كَأَنَّهُمْ لا يَعْلَمُونَ)) صدق الله العظيم

    أفلا ترون أنكم قد أصبحتم مثلهم فنبذتم كتاب الله وراء ظهوركم و كأنكم لا تعلمون بنداء المهدي المنتظر إلى الاحتكام إلى كتاب الله ليحكم بينكم فيما كُنتم فيه تختلفون والحُكم لله فانتظروا إني معكم من المُنتظرين
    وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين

    خليفة الله وعبده الإمام المهدي ناصر محمد اليماني



    عدل سابقا من قبل ابرار في السبت نوفمبر 12, 2011 1:14 pm عدل 1 مرات

    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 8944
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    رد: لا تكتبوا عني شيئا" سوى القرآن، فمن كتب عني غير القرآن فليمحه

    مُساهمة من طرف ابرار في الخميس أغسطس 18, 2011 10:04 pm

    عبد النعيم الاعظم2
    من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    632
    يا امامنا دلنا كيف نستطيع حمد ربنا
    بسم الله الرحمن الرحيم

    اللهم يا رب يا ذا الجود والكرم يا واسع الرحمة يا واسع يا عليم يا حق اللهم إني أنا وأخوتي الأنصار السابقين نشكر فضلك وجودك الذي جعلتنا فى هذا العصر ولم تجعلنا فى العصور السحيقة الماضية

    اللهم لك الحمد حتى ترضى ولك الحمد إذا رضيت ولك الحمد بعد الرضى ولك الحمد على اصطفائك لنا بأن جعلتنا فى عصر الإمام المهدى المنتظر ولك الحمد الذى أعثرتنا عليه ولك الحمد الذي هديتنا وبصرتنا بحقيقته فعرفنا الحق فأنبنا إليك ومن ثم كنت أنت سبحانك وليس أحد غيرك الذي هدانا فبايعنا بعد أن عرفنا أنْ هذا الحق المبين ..

    اللهم أبعد عنا الشك في إمامنا ولا تجعل للشيطان نصيبا" منا اللهم يا رب أسالك بحق لا إله الا الله وبحق رحمتك التي كتبت على نفسك وبحق عظيم نعيم رضوان نفسك إن كنت تريد بي أو بأحد أخوتي من
    الأنصار عبيد وعباد النعيم الأعظم الفتنة فى بيعته منا فتوفنا على ما كان منا من بيعة الصدق وتقبلها منا
    يا رب يا أرحم الراحمين نسألك عظيم نعيم رضوان نفسك فى الدنيا قبل الآخرة اللهم لك الحمد على نعمة السكينة والطماْنينة التي وهبتني إياها وإخواني الأنصار حتى والله العظيم في بعض الأحيان أضحك وأتعجب من هذة السكينة والطمأنينة التي أعطاني إياه ربي فوالله العظيم رب العرش العظيم لو يقولوا يا طاهر نعطيك هذه الدنيا كلها ومثلها معها على أن تعود إلى ما كنت عليه في السابق لما قبلت ولقاتلت على ذلك قتالا" شديدا" ولأموت دونه فهذا والله لهو الملك العظيم والفوز العظيم وأنت يا رب تعلم يا من تعلم السر وأخفى الفرق الكبير الذي لا أستطيع أن أصفه فما هذا ياربي وكيف أستطيع أن أحمدك وأشكرك عليه فواللة لو سحبت على وجهي في الله حتى أموت ما وفيتك لحظة من لحظات السكينة والطمأنينة هذه .. ولكن يا ربي يا رحيم يا عظيم هذا ما أعطيتني إياه فتقبل مني وإن لم ترضى فأعطني ما يرضيك مني ومن إخواني الأنصار السابقين الأخيار صفوة العباد يا من اخترتهم أنت سبحانك حتى نوفيك حقك ولا ولن نوفيك حقك أبدا" أبدا" أبدا" أن اخترتنا من بين الناس أجمعين لنكون أنصار من ابتعثته فينا إماما" وحكما" وعدلا" فقد رضينا وسمعا" وطاعة يا ربنا يا ربنا .

    والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد صلى الله علية وآله وسلم وعلى إمامنا وعلى الأنصار السابقين الى يوم الدين

    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 8944
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    رد: لا تكتبوا عني شيئا" سوى القرآن، فمن كتب عني غير القرآن فليمحه

    مُساهمة من طرف ابرار في الخميس أغسطس 18, 2011 10:05 pm

    الإمام ناصر محمد اليماني
    المهدي المنتظر
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    2,120
    شكر الله على بعث المهدي المنتظر هو أن تقولوا كما قال الذين آمنوا واتبعوا النبي الأمي صلى الله عليه وآله وسلم (وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ
    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمُرسلين محمد رسول الله إلى الناس كافة وآله الأطهار والسابقين الأنصار إلى يوم الدين ))

    ويامعشر المُسلمين لقد منّ الله عليكم أن بعث في هذه الأمة المهدي المنتظر ليبين لهم كتاب الله والحكمة من خلقهم ليتنافسوا إلى ربهم أيهم أقرب ويرجون رحمته ويخافون عذابه حتى يعيدهم إلى منهاج النبوة الأولى وإن كُنتم من قبل لفي ضلال مُبين كما كان الأميين من قبلكم قبل أن يبعث فيهم محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ))

    وقال الله تعالى(لَقَدْ مَنَّ اللَّهُ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ إِذْ بَعَثَ فِيهِمْ رَسُولًا مِنْ أَنْفُسِهِمْ يَتْلُوا عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِنْ كَانُوا مِنْ قَبْلُ لَفِي ضَلالٍ مُبِينٍ )))))

    وقال الله تعالى(( وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ ))صدق الله العظيم

    فذلك هو الشكر الذي يرضي الله ((وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ ))صدق الله العظيم


    وقال الله تعالى((وَلَئِنْ كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ ))صدق الله العظيم

    ألم يبعث الله إليكم الإمام المهدي وأنتم كنتم مُشركين بالله يامعشر الأنصار كونكم لم تكونوا تبتغون إلى ربكم الوسيلة فتتبعوا هدي الرسل والذين هدى الله من عباده وقال الله تعالى)

    (( يَبْتَغُونَ إِلَى رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ ))صدق الله العظيم
    ولكن جميع المُسلمين منذ أمد بعيد عصوا أمر الله إليهم في محكم كتابه في قول الله تعالى))

    (( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَابْتَغُوا إِلَيْهِ الْوَسِيلَةَ ))صدق الله العظيم

    ولكنهم أعرضوا عن أمر الله إليهم وقالوا إنما الوسيلة إلى الله للتنافس في حُبه وقربه إنما هي للأنبياء والمُرسلين من دونهم فأشركوا بالله جميع المُسلمين ولو كانوا لا يزالون على الهدى لما ابتعث الله الإمام المهدي المنتظر ليهديهم والناس أجمعين بالقرآن المجيد إلى صراط لعزيز الحميد فأما الذين حمدوا الله وشكروا فضله منهم أن بعث فيهم الإمام المهدي ليعلمهم الكتاب والحكمة من خلقهم فسوف يقولون ((سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ ))))

    ثم يتنافسوا إلى ربهم أيهم أقرب وأولئك الذين هدى الله من هذه الأمة استجابوا لدعوة الإحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم

    وأما الذين كفروا وأعرضوا عن الإحتكام إلى كتاب الله وإتباعه فأتبعوا ملة الذين كفروا من قبلهم من أهل الكتاب فسوف يقولون سمعنا وعصينا فهم كذلك مثلهم يؤمنون بكتاب الله القرآن العظيم ولكنهم عصوا ربهم ولم يتبعوا كتابه وأولئك لهم عذاب عظيم كونهم لم يشكروا الله إن بعث في أمتهم المهدي المنتظر ليعلمهم الكتاب والحكمة من خلقهم ورفضوا أن يبتغوا إلى ربهم الوسيلة أيهم أقرب وقالوا إنما تلك هي عبادة الأنبياء وجعلوا الله حصرياً لأنبيائه من دونهم ثم يقول لهم المهدي المنتظر إذاً فمن تعبدون من بعد الله الحق فما بعد الحق إلا الضلال أم إنكم ترون فرقاً بين ))

    قول الله تعالى(((( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَابْتَغُوا إِلَيْهِ الْوَسِيلَةَ ))صدق الله العظيم

    وبين هدي الأنبياء في قول الله تعالى((يَبْتَغُونَ إِلَى رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ وَيَرْجُونَ رَحْمَتَهُ وَيَخَافُونَ عَذَابَهُ إِنَّ عَذَابَ رَبِّكَ كَانَ مَحْذُورًا )) صدق الله العظيم

    فلماذا لا تتبعوا هدي الأنبياء إن كنتم صادقين فهل ترون فرقا" شيئاً بين قول الله تعالى)


    ((وَابْتَغُوا إِلَيْهِ الْوَسِيلَةَ ))((يَبْتَغُونَ إِلَى رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ )))صدق الله العظيم

    (( { قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ}صدق الله العظيم

    ولقد أمر الله خاتم الأنبياء والمُرسلين محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أن يسأل جميع الذين أرسلهم الله من قبله من الأنبياء والمُرسلين أجعل الرحمن من دونه آلهة يُعبدون ))

    وقال الله تعالى(( {وَاسْأَلْ مَنْ أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ مِن رُّسُلِنَا أَجَعَلْنَا مِن دُونِ الرَّحْمَنِ آلِهَةً يُعْبَدُونَ }))صدق الله العظيم

    ثم سألهم جميعاً محمد رسول الله صلى الله عليه وعليهم وسلمُ تسليماً ليلة قابلهم في جنة النعيم عند سدرة المُنتهى ليلة الإسراء والمعراج وقال لهم يامعشر الرُسل ((أجعل الرحمن من دونه آلهة يُعبدون )) قالوا (سُبحانه عم يشركون وتعالى علواً كبيراً ) ثم أخبرهم أن أهل الأرض يعبدون غير الله قالوا سُبحان ربنا عم يشركون وتعالى علواً كبيراً ما أمرناهم إلا بما أمرنا الله به أن اعبدوا الله ربنا وربكم وكنا شهداء عليهم ما دمنا فيهم فلما توفانا كان الله هو الرقيب عليهم وهو على كل شيء شهيد فلا تتبع أهواءهم فيضلوك عن صراط العزيز الحميد وذلك هو البيان الحق لقول الله تعالى ))

    ({وَاسْأَلْ مَنْ أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ مِن رُّسُلِنَا أَجَعَلْنَا مِن دُونِ الرَّحْمَنِ آلِهَةً يُعْبَدُونَ }صدق الله العظيم


    وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين)

    أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 8944
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    رد: لا تكتبوا عني شيئا" سوى القرآن، فمن كتب عني غير القرآن فليمحه

    مُساهمة من طرف ابرار في الخميس أغسطس 18, 2011 10:08 pm

    لقران نحيا
    من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    229
    هل من بيان للإمام مسبقا في كيف هو الشكر لله
    بسم الله الرحمن الرحيم


    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وآلة وصحبة وعلى امامنا الحق المبين الذى اخرجنا الله بة من الشك الى اليقين وعلى انصارة السابقين .

    عندي سؤال للاخوة الانصار
    قد وظح الامام مسبقا بان عدد العباد الشاكرين لله هي الثلث وما يتعلق بها
    وسؤالي هل للامام بيان في كيفية الشكر لله وهل هناك انواع من الشكر ارجوا من له علم ببيان الكلمة أن يدلنا علي البيان الحق للاهمية ...
    {قَدِ افْتَرَيْنَا عَلَى اللّهِ كَذِباً إِنْ عُدْنَا فِي مِلَّتِكُم بَعْدَ إِذْ نَجَّانَا اللّهُ مِنْهَا وَمَا يَكُونُ لَنَا أَن نَّعُودَ فِيهَا إِلاَّ أَن يَشَاءَ اللّهُ رَبُّنَا وَسِعَ رَبُّنَا كُلَّ شَيْءٍ عِلْماً عَلَى اللّهِ تَوَكَّلْنَا رَبَّنَا افْتَحْ بَيْنَنَا وَبَيْنَ قَوْمِنَا بِالْحَقِّ وَأَنتَ خَيْرُ الْفَاتِحِينَ }الأعراف89
    ********************************************************************************
    اليوم 07:42 AM #2 ابو محمد
    من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    527


    يا امامنا دلنا كيف نستطيع حمد ربنا
    http://www.smartvisions.eu/showthrea...C7%E4%F3%DF%F3


    ماهو البيان الحق لقولة تعالى السراء والضراء
    http://www.smartvisions.eu/showthrea...E3%F5%DA%CA%D1

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 03, 2016 9:38 pm