.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

بسم الله الرحمن الرحيم

مرحبا بك في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى فالرجاء التسجيل

وإذا كنت عضو من قبل فقم بتسجيل الدخول
.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

منتدى المهدي المنتظر الإمام ناصر محمد اليماني المنتظر الإمام الثاني عشر من أهل البيت المطهر

مرحباً بكم في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

    الموضوع: كتاب محكم الجواب ممن عنده علم الكتاب

    شاطر

    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 8945
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    الموضوع: كتاب محكم الجواب ممن عنده علم الكتاب

    مُساهمة من طرف ابرار في الثلاثاء أغسطس 09, 2011 10:09 am

    alawab
    من الأنصار السابقين الأخيار
    مقدمة كتاب
    اليكم محكم الجواب من فتاوى من عنده علم الكتاب

    ----------------------------------

    بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ﴿1﴾
    الرَّحْمَنُ﴿2﴾ عَلَّمَ الْقُرْآنَ﴿3﴾ خَلَقَ الْإِنسَانَ﴿4﴾ عَلَّمَهُ الْبَيَانَ﴿5﴾
    صدق الله العظيم

    بسم الله خالق الامام(( ن)) ليضىء به ظلمة الكون
    بسم الله الذى لولا فضل الله ونعمته عليكم لأتبعتم الشيطان إلا قليلا
    بسم الله الذى أشهد وكفى به شهيدا ومن عنده علم الكتاب

    بسم الله النعيم العظم

    بسم الله الرحمن الرحيم

    فتاوى المهدى المنتظر ناصر محمد عليه الصلاة والسلام
    جمعتها لكم من ردوده و بياناته

    ياأيها الامام ناصر محمد اليمانى بما تنصحون المشرفين على المواقع العالمية والناشرون ؟


    ويا أيها المشرفين على المواقع العالمية لا يجوز لكم أن تحذفوا بيانات الإمام المهدي المنتظر الحق للإمام ناصر محمد اليماني كونه يحاجكم من كتاب الله فيبينه لكم بالحق فلا ينبغي لكم أن تكتموها عن العالمين وتذكروا قول الله تعالى))

    (((إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنزَلْنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَى مِن بَعْدِ مَا بَيَّنَّاهُ لِلنَّاسِ فِي الْكِتَابِ أُولَـئِكَ يَلعَنُهُمُ اللّهُ وَيَلْعَنُهُمُ اللَّاعِنُونَ﴿159﴾ إِلاَّ الَّذِينَ تَابُواْ وَأَصْلَحُواْ وَبَيَّنُواْ فَأُوْلَـئِكَ أَتُوبُ عَلَيْهِمْ وَأَنَا التَّوَّابُ الرَّحِيمُ﴿160﴾ إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَمَاتُوا وَهُمْ كُفَّارٌ أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ لَعْنَةُ اللّهِ وَالْمَلآئِكَةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ﴿161﴾ خَالِدِينَ فِيهَا لاَ يُخَفَّفُ عَنْهُمُ الْعَذَابُ وَلاَ هُمْ يُنظَرُونَ﴿162﴾ وَإِلَـهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ لاَّ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ﴿163﴾ صدق الله العظيم

    فلا تكونوا يامعشر المُسلمين من الذين قال الله عنهم في محكم كتابه

    ((وَإِذَا قَرَأْتَ الْقُرآنَ جَعَلْنَا بَيْنَكَ وَبَيْنَ الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِالآخِرَةِ حِجَاباً مَّسْتُوراً﴿45﴾))) صدق الله العظيم

    فلما تحذفوا بيانات المهدي المنتظر للقرآن ذي الذكر فما هي جريمته التي لا تغتفر في نظركم إلا لأنه يدعوكم إلى عبادة الله وحده لا شريك له على بصيرة من ربه القرآن ا لعظيم فمنكم من يقول إذهب إلى طبيب نفسي واخر يقول بل ناصر محمد اليماني مسكين اضلته الأحاديث والروايات عن الإمام المهدي ولم ينزل الله بالإمام المهدي من سلطان . ثم يردُ عليه الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وأقول إتقي الله أيها الباحث العلمي واقسمُ برب العالمين لئن أجبت الدعوة للحوار حصرياً من القرآن ا لعظيم اني سوف اثبت لك بالبُرهان المبين من محكم الكتاب حقيقة بعث الإمام المهدي الذي تجهلون قدره ولا تحيطون بسره وأما بالنسبة للذين يصفونني بالجنون ومن ثم أقول وهل قط رأيتم مجنون يُلجم أولوا الألباب فإن كان ناصر محمد اليماني مجنون قد ذهب عقله كما تزعمون فلن أستطيع أن أُلجمكم بالحق من ربكم ولكني الإمام المهدي اقسمُ بالله العظيم لو أجتمع كافة عُلماء آل البيت الهاشمي القرشي في العالمين وجميع عُلماء المُسلمين والنصارى واليهود في طاولة الحوار العالمية للمهدي المنتظر أنهُم لا يستطيعون أن يهيمنوا على الإمام المهدي ناصر محمد اليماني حتى في مسألة واحدة لئن أجابوا دعوة الإحتكام إلى كتاب الله القرآن ا لعظيم والكذب حبالهُ قصيرة ولسوف نرى هل تحدي الإمام المهدي تحدي بالغرور بغير الحق أم لأنه يعلمُ انه الإمام المهدي المنتظر الحق المُصطفى من رب العالمين فإن وجدتم يا معشر الأنصار جميعاً أنه جاء عالم ونطق بسلطان العلم في مسألة في الحوار هو أهدى من سلطان الإمام ناصر محمد اليماني سبيلاً واصدقُ قيلاً فعلي جميع الأنصار من كافة الدول العربية والأجنبية التراجع عن إتباع الإمام ناصر محمد اليماني لو وجدوا ان العلماء هيمنوا عليه ولو في مسألة واحدة بعلم أهدى من علم الإمام المهدي سبيلاً وأصدقُ قيلاً وهيهات هيهات ياقوم ومن أصدقُ من الله قيلاً ولكن الإمام ناصر محمد اليماني يحاجكم بكلام الله وما ادراكم ما كلام الله إنهُ آيات محكمات بينات هُن ام الكتاب لا يزيغ عما جاء فيهن من الحق إلا من كان في قلبه زيغ عن الحق وغوى وهوى وكأنما خر من السماء فتخطفه الطير أو تهوي به الريح إلى مكان سحيق في نارجهنم كونهُ لم يعتصم بحبل الله القرآن العظيم ومن ابتغى الهدى في غيره فاتبع ما يخالف لمحكم القرآن سواء يكون في التوراة أو في الإنجيل او في السنة النبوية فقد هو وغوى وأضل نفسه وأضل أمته وأضل عن سواء السبيل كون التوراة والإنجيل وأحاديث البيان في السنة النبوية لم يعدكم الله بحفظهم من التحريف أفلا تتقون برغم ان الإمام المهدي لا يكفر بالتوراة ولا بالإنجيل ولا بأحاديث البيان في السنة النبوية بل اعلن الكفر بما جاء فيهن مخالف لمحكم كتاب الله القرآن فإني اشهدُ الله وملائكة الله وجميع الصالحين من عباد الله وكفى بالله شهيداً أني لمن اشدُ الناس كفراً لما خالف لمحكم كتاب الله القرآن العظيم حتى لو اجتمع على روايته عُلماء الجن والإنس لسحقتُ علمهم المُفترى بنعل قدمي ولا أُبالي كوني أعلمُ علم اليقين أن ما جاء مُخالف لمحكم كتاب الله القرآن العظيم فإن ذلك جاءكم من عند غير الله أي من عند الشيطان الرجيم عن طريق اولياءه الذين يظهرون الإيمان ويبطنوا الكفر والمكر ليصدُ البشر عن إتباع الذكر للعالمين فكيف لا اسحق حديث الشيطان المخالف للقرآن بنعل قدمي ولا ابالي أفلا تتقون


    ويا امة الإسلام أوشكنا بعد عدة آيام ان ندخل في اول السنة السابعة لدعوة المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني للمُسلمين والنصارى واليهود والناس أجمعين إلى إتباع كتاب الله القرآن العظيم
    والإحتكام إليه فيما كنتم فيه تختلفون وهانحن في آخر شهر ذي الحجة لعام 1431 للهجرة وأوشكنا الدخول في شهر محرم لتبدئ السنة السابعة لدعوة المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني الذي يدعو عُلماء المُسلمين والنصارى واليهود إلى الإحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم فإذا اول من كفر وأنكر دعوة المهدي المنتظر إلى إتباع الذكر هم عُلماء المُسلمين ممن اظهرهم على دعوة المهدي المنتظر في عصر الحوار من قبل الظهور إلا من رحم ربي فلا نُنكر العلماء الذين اتبعوا سراً وأما آخرين فيقول لهم المهدي المنتظر ما قاله لهم محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لأولهم أكتاب مع كتاب الله تُريدون ؟ يوشك الله ان يغضب لكتابه فمن يجركم من عذاب اليم يا معشر المُعرضون عن الإحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم وإتباعه ولن يتبع الذكر إلا من يخشى الله ربه فلن يعرض عن كتابه تصديقاً لقول الله تعالى

    إِنَّمَا تُنذِرُ مَنِ اتَّبَعَ الذِّكْرَ وَخَشِيَ الرَّحْمَن بِالْغَيْبِ فَبَشِّرْهُ بِمَغْفِرَةٍ وَأَجْرٍ كَرِيمٍ﴿11﴾ )صدق الله العظيم
    وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين

    خليفة الله وعبده الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

    **************
    ما هو رد أولوا الألباب على مُنكرى دعوة من عنده علم الكتاب ؟؟؟

    وأما الذين يسألهم احد السائلين فيقول له
    يا شيخ أنه يوجد شخص في الانترنت العالمية يدعى ناصر محمد اليماني يزعم أنه المهدي المنتظر ويحاج الناس بالقرآن ويدعوهم إلى الإحتكام إليه ولهُ مئات البيانات؟؟


    ومن ثم يقول له فضيلة الشيخ
    فاحذر ياهذا ان تتبع هذا المدعو ناصر محمد اليماني فإنه كذاب أشر وليس المهدي المنتظر

    ومن ثم يقوم السائل مقتنع بالفتوى الباطل إذا لم يكن من أولوا الالباب


    وأما أولوا الألباب فسوف يقول

    يافضيلة الشيخ تذكر قول الله تعالى)
    فَبَشِّرْ عِبَادِ﴿17﴾ الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ أُوْلَئِكَ الَّذِينَ هَدَاهُمُ اللَّهُ وَأُوْلَئِكَ هُمْ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ﴿18﴾ أَفَمَنْ حَقَّ عَلَيْهِ كَلِمَةُ الْعَذَابِ أَفَأَنتَ تُنقِذُ مَن فِي النَّارِ﴿19﴾ )صدق الله العظيم

    فليس من المنطق في شئ أن تحكم على ناصر محمد اليماني انهُ كذاب أشر وليس المهدي المنتظر من قبل أن تسمع بيانه للذكر المحفوظ من التحريف فما رأيك أن آتيك بشئ من بيانه حتى تنظر هل ينطق بالباطل

    ومن ثم يقول له الشيخ
    يا ايها السائل عن ناصر محمد اليماني هل هو من الضالين فأخبرني من هم شيوخه وعلى يد من تعلم تفسير القرآن

    فإذا كان السائل من اولوا الألباب فسيقول
    يافضيلة الشيخ فهل المهدي المنتظر يبتعثه الله حكم بين مشايخ العلم المُختلفون في الدين فيوحد شمل المُسلمين من بعد تفرقهم إلى شيعاً وكل حزب بما لديهم فرحون؟؟

    ومن ثم يقول الشيخ
    اللهم نعم

    ومن ثم يقول السائل( اللبيب)
    إذاً بالله عليك فكيف تريدون أن يبعث الله الإمام المهدي ليحكم بين عُلماء الامة بعد أن تتلمذ على أيديهم فهو لم يُقنعهم بالعلم الذي تلقاه من شيخه كون شيخهُ لم يستطع ان يُقنع علماء الأمة بعلمه من قبله فكيف إذاً يستطيع أن يُقنعهم هذا الإمام المهدي الذي تعلم على يد الشيوخ فحتماً ليس لديه من العلم إلا ما علمه الشيوخ الذي تتلمذ على أيديهم إذاً فكيف يستطيع أن يقنع كافة علماء الأمة فيما كانوا فيه يختلفون إذاً لأستطاع ذلك الشيخ الذي تتلمذ على يده كونه هو الذي علم الإمام المهدي علمه الذي سيحكم به بين المختلفين في الدين

    ومن ثم يلجم الشيخ بالحجة

    وقد يقول فضيلة الشيخ إني مُستعجل ورائي عمل
    أو يقول تالله لقد أضلك ناصر محمد اليماني عن الصراط المستقيم وأراك مقتنع بعلمه فإنك لمن الجاهلين

    ثم ينصرف أولوا الألباب
    وهم يقولون في أنفسهم
    بل إنكم أنتم الجاهلون يامن تحكمون من قبل أن تسمعون فلستم ممن هداهم الله إلى الصراط المُستقيم الذين قال الله عنهم في محكم كتابه )


    فَبَشِّرْ عِبَادِ﴿17﴾ الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ أُوْلَئِكَ الَّذِينَ هَدَاهُمُ اللَّهُ وَأُوْلَئِكَ هُمْ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ﴿18﴾ أَفَمَنْ حَقَّ عَلَيْهِ كَلِمَةُ الْعَذَابِ أَفَأَنتَ تُنقِذُ مَن فِي النَّارِ﴿19﴾
    )) صدق الله العظيم

    وخلاصة هذا البيان أقول يا عُلماء الامة الذين فرقوا دينهم شيعاً وأحزاباً ليس دعوة ناصر محمد اليماني إلى الإحتكام إلى كتاب الله بدعة

    فتذكروا قول الله تعالى


    (( إِنَّا أَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِتَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ بِمَا أَرَاكَ اللّهُ وَلاَ تَكُن لِّلْخَآئِنِينَ خَصِيماً﴿105﴾))
    صدق الله العظيم

    ولم يكن محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم مبتدعاً بدعوة الإحتكام إلى كتاب الله بل كذالك كافة الأنبياء من قبله وذلك لأن الله يبعث النبي الجديد بعد أن يتفرقوا أتباع النبي الذين من قبله فيفرقوا دينهم شيعاً ثم يبعث الله لهم نبي جديد يدعوهم إلى الإحتكام إلى كتاب الله المُنزل عليه تصديقاً لقول الله تعالى
    (()
    كَانَ النَّاسُ أُمَّةً وَاحِدَةً فَبَعَثَ اللّهُ النَّبِيِّينَ مُبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ وَأَنزَلَ مَعَهُمُ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِيَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ فِيمَا اخْتَلَفُواْ فِيهِ وَمَا اخْتَلَفَ فِيهِ إِلاَّ الَّذِينَ أُوتُوهُ مِن بَعْدِ مَا جَاءتْهُمُ الْبَيِّنَاتُ بَغْياً بَيْنَهُمْ فَهَدَى اللّهُ الَّذِينَ آمَنُواْ لِمَا اخْتَلَفُواْ فِيهِ مِنَ الْحَقِّ بِإِذْنِهِ وَاللّهُ يَهْدِي مَن يَشَاءُ إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ﴿213﴾
    صدق الله العظيم

    فتذكروا قول الله تعالى
    ((وَمَا اخْتَلَفَ فِيهِ إِلاَّ الَّذِينَ أُوتُوهُ مِن بَعْدِ مَا جَاءتْهُمُ الْبَيِّنَاتُ بَغْياً بَيْنَهُمْ ))
    صدق الله العظيم

    ومن ثم يأتي النبي الجديد حكم بين المختلفين في الدين من أتباع النبي الذي من قبله فيدعوهم إلى كتاب الله ليحكم بينهم فيما كانوا فيه يختلفون تصديقاً لقول الله تعالى))

    فَبَعَثَ اللّهُ النَّبِيِّينَ مُبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ وَأَنزَلَ مَعَهُمُ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِيَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ فِيمَا اخْتَلَفُواْ فِيهِ وَمَا اخْتَلَفَ فِيهِ إِلاَّ الَّذِينَ أُوتُوهُ مِن بَعْدِ مَا جَاءتْهُمُ الْبَيِّنَاتُ بَغْياً بَيْنَهُمْ فَهَدَى اللّهُ الَّذِينَ آمَنُواْ لِمَا اخْتَلَفُواْ فِيهِ مِنَ الْحَقِّ بِإِذْنِهِ وَاللّهُ يَهْدِي مَن يَشَاءُ إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ﴿213﴾)صدق الله العظيم

    فانظروا للذين هداهم الله إلى الحق فتجدوهم هم المؤمنين الذين أستجابوا لدعوة الإحتكام إلى كتاب الله ليحكم بينهم
    وقال الله تعالى(( فَهَدَى اللّهُ الَّذِينَ آمَنُواْ لِمَا اخْتَلَفُواْ فِيهِ مِنَ الْحَقِّ بِإِذْنِهِ وَاللّهُ يَهْدِي مَن يَشَاءُ إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ﴿213﴾)صدق الله العظيم


    لا قوة إلا بالله العلي العظيم وقال الله تعالى ({
    لَقَدْ جِئْنَاكُم بِالْحَقِّ وَلَكِنَّ أَكْثَرَكُمْ لِلْحَقِّ كَارِهُونَ﴿78﴾)صدق الله العظيم

    أخوكم الامام ناصر محمد اليمانى
    المهدى المنتظر الحق
    إمام أولوا الألباب

    @@@@@@@@@@@@@@


    حبيبى فى الله وإمامنا الحبيب ناصر محمد صلى الله عليك وعلى جدك وعلى ال بيوتكم أجمعين فنعم العباد الطاهرين الطيبين انتم ال البيت المكرمين
    أفتنا فى حقيقة إيمان الصحاية وكل السابقين الاخيار فى كل عصر وزمان بالانبياء والخلفاء عليهم جميعا افضل الصلواة واتم السلام
    فكيف صدق محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم صحابته المُكرمون برغم أنهم لم يكونوا عُلماء من قبل أن يأتيهم
    بارك الله فيكم وزادكم نورا على نور تمشون به فى الناس؟



    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمُرسلين جدي مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم والتابعين للحق في الأولين وفي الآخرين إلى يوم يقوم الناس لرب العالمين)

    ويا أُمة الإسلام يا حُجاج بيت الله الحرام لقد جاء قدر بعث المهدي المنتظر الذي لهُ تنتظرون وأنتم الآن في عصر الحوار من قبل الظهور وأنا الإمام المهدي ناصر محمد اليماني قد جعل الله في إسمي خبري وراية أمري ولذلك واطئ الإسم الخبر (ناصر محمد) وجعل الله قدر التواطئ في إسمي للإسم مُحمد في إسم أبي (ناصر محمد) وذلك لأني لم يبتعثني الله إليكم بكتاب جديد بل أُحاجكم بما أنزل الله على جدي محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم القرآن العظيم
    وإني أرى كثيراً ممن أظهرهم على دعوة الإمام المهدي ينتظرون فتوى عُلماءهم في شأن الإمام ناصر محمد اليماني بحُجة أنهم ليسوا عُلماء ولذلك ينتظرون الفتوى من عُلماءهم ومن ثم يُرد عليهم الإمام المهدي وأقول فهل الذين صدقوا مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وأتبعوا ما انزل إليهم من ربهم فهل كانوا عُلماء من قبل أن يبعث الله محمد عبده ورسوله بالقرآن إليهم والجواب تجدوه في قول الله تعالى)))
    أَمْ يَقُولُونَ افْتَرَاهُ بَلْ هُوَ الْحَقُّ مِن رَّبِّكَ لِتُنذِرَ قَوْماً مَّا أَتَاهُم مِّن نَّذِيرٍ مِّن قَبْلِكَ لَعَلَّهُمْ يَهْتَدُونَ﴿3﴾
    صدق الله العظيم

    والسوآل الذي يطرح نفسه هو فكيف صدق محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم صحابته المُكرمون برغم أنهم لم يكونوا عُلماء من قبل أن يأتيهم والجواب تجدوه في قول الله تعالى﴾
    قُلْ إِنَّمَا أَعِظُكُم بِوَاحِدَةٍ أَن تَقُومُوا لِلَّهِ مَثْنَى وَفُرَادَى ثُمَّ تَتَفَكَّرُوا
    )صدق الله العظيم

    إذا الذين صدقوا بالقرآن العظيم من الصحابة السابقين إلى إتباع الحق المُكرمون إنما سبب هُداهم هو التفكر بالعقل والمنطق وليس أنهم أنتظروا فتوى العُلماء من أهل الكتاب في شأن محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم برغم أنهم يعلمون أنه تنزل على النصارى واليهود كُتب من ربهم وقال الله تعالى)
    ثُمَّ آتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ تَمَاماً عَلَى الَّذِيَ أَحْسَنَ وَتَفْصِيلاً لِّكُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً لَّعَلَّهُم بِلِقَاء رَبِّهِمْ يُؤْمِنُونَ﴿154﴾ وَهَـذَا كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ فَاتَّبِعُوهُ وَاتَّقُواْ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ﴿155﴾ أَن تَقُولُواْ إِنَّمَا أُنزِلَ الْكِتَابُ عَلَى طَآئِفَتَيْنِ مِن قَبْلِنَا وَإِن كُنَّا عَن دِرَاسَتِهِمْ لَغَافِلِينَ﴿156﴾ أَوْ تَقُولُواْ لَوْ أَنَّا أُنزِلَ عَلَيْنَا الْكِتَابُ لَكُنَّا أَهْدَى مِنْهُمْ فَقَدْ جَاءكُم بَيِّنَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن كَذَّبَ بِآيَاتِ اللّهِ وَصَدَفَ عَنْهَا سَنَجْزِي الَّذِينَ يَصْدِفُونَ عَنْ آيَاتِنَا سُوءَ الْعَذَابِ بِمَا كَانُواْ يَصْدِفُونَ﴿157﴾ هَلْ يَنظُرُونَ إِلاَّ أَن تَأْتِيهُمُ الْمَلآئِكَةُ أَوْ يَأْتِيَ رَبُّكَ أَوْ يَأْتِيَ بَعْضُ آيَاتِ رَبِّكَ يَوْمَ يَأْتِي بَعْضُ آيَاتِ رَبِّكَ لاَ يَنفَعُ نَفْساً إِيمَانُهَا لَمْ تَكُنْ آمَنَتْ مِن قَبْلُ أَوْ كَسَبَتْ فِي إِيمَانِهَا خَيْراً قُلِ انتَظِرُواْ إِنَّا مُنتَظِرُونَ﴿158﴾ إِنَّ الَّذِينَ فَرَّقُواْ دِينَهُمْ وَكَانُواْ شِيَعاً لَّسْتَ مِنْهُمْ فِي شَيْءٍ إِنَّمَا أَمْرُهُمْ إِلَى اللّهِ ثُمَّ يُنَبِّئُهُم بِمَا كَانُواْ يَفْعَلُونَ﴿159﴾
    159))صدق الله العظيم

    ولكنهم الصحابة الذين صدقوا الحق من ربهم لم ينتظروا لفتوى علماء النصارى ولا علماء اليهود في شأن محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بل أستجابوا لموعظة ربهم إليهم أن يستخدموا عقولهم إستجابة لقول الله تعالى
    قُلْ إِنَّمَا أَعِظُكُم بِوَاحِدَةٍ أَن تَقُومُوا لِلَّهِ مَثْنَى وَفُرَادَى ثُمَّ تَتَفَكَّرُوا مَا بِصَاحِبِكُم مِّن جِنَّةٍ إِنْ هُوَ إِلَّا نَذِيرٌ لَّكُم بَيْنَ يَدَيْ عَذَابٍ شَدِيدٍ﴿46﴾صدق الله العظيم

    فاما الذين أستجابوا لهذه الموعظة فتفكروا وأستخدموا عقولهم فاولئك هداهم الله إلى الحق بسبب التفكر في منطق الداعية وحُجته التي يُحاج بها الناس فهداهم الله إلى الحق نظراً لئن عقولهم أقتنعت من بعد التفكر في دعوه الرجل الذي يدعوهم إلى سبيل ربهم بعلم من الله وتبين لهم انه ليس بعلم مجنون لا يقبله العقل والمنطق وتبين لهم أن ما بصاحبهم من جنة بل هو الحق من ربهم من بعد الإستماع والتفكر في سُلطان علمه وكان ذلك هو سبب هدى الصحابة الأبرار السابقين الأخيار تصديقاً لقول الله تعالى)

    ((وَالَّذِينَ اجْتَنَبُوا الطَّاغُوتَ أَن يَعْبُدُوهَا وَأَنَابُوا إِلَى اللَّهِ لَهُمُ الْبُشْرَى فَبَشِّرْ عِبَادِ﴿17﴾ الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ أُوْلَئِكَ الَّذِينَ هَدَاهُمُ اللَّهُ وَأُوْلَئِكَ هُمْ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ﴿18﴾))
    صدق الله العظيم

    فانظروا لقول الله تعالى(
    ﴾ الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ أُوْلَئِكَ الَّذِينَ هَدَاهُمُ اللَّهُ وَأُوْلَئِكَ هُمْ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ﴿18﴾))
    صدق الله العظيم

    بمعنى أنهم لم ينتظروا للعُلماء أن يفتوهم في شان الداعية المبعوث من رب العالمين لان لو كان العلماء لا يزالون على الصراط المُستقيم لما ابتعث الله من يعيد الناس إلى الصراط المُستقيم بل أستخدموا عقولهم صحابة رسول الله المُكرمين صلى الله عليهم وعلى المبعوث إليهم وسلم تسليما
    ولكن العجب العُجاب من إعراض المُسلمين عن دعوة الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وذلك لاني أُحاجهم بكتاب هم به مؤمنون وأدعوهم إلى الإحتكام إليه فيما كانوا فيه يختلفون فإذا هم يُحاجوني بروايات أكثرها ما أنزل الله بها من سُلطان كمثل قولهم أن الإمام المهدي لا يعلم أنه الإمام المهدي ولذلك لا يقول للناس أنه الإمام المهدي ويفتوا بأنهم هم من يعلمون انه الإمام المهدي المبعوث من رب العالمين والسوآل الذي يطرح نفسه للعقل والمنطق فإذا كان هذا الرجل لا يعلم أنه الإمام المهدي حسب عقيدتهم فما الذي أدراهم أنه الإمام المهدي المنتظر الحق من ربهم أفلا تتفكرون فوالله الذي لا إله غيره لا يقبل هذا العقل والمنطق وذلك لانه باطل مُفترى لكي تعرضوا عن الإمام المهدي الحق من ربكم أفلا تتقون ويا أمة الإسلام لقد اضلكم المُفترون كثيراً عم أنزل إليكم من ربكم بل حتى ياتوا لكم بروايات مُفتريات ليجعلوها تفسيراً للقرآن العظيم


    الإنسان الذى علمه ربه البيان محكمه ومتشابهه
    أخوكم الامام المهدى المنتظر ناصر محمد اليمانى

    @@@@@@@@@@@@@@@@

    ماهى فترة الحوار قبل الظهور؟؟؟

    قال الله تعالى
    وَأَنْ أَتْلُوَ الْقُرْآنَ فَمَنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ وَمَن ضَلَّ فَقُلْ إِنَّمَا أَنَا مِنَ الْمُنذِرِينَ﴿92﴾ وَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ سَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ فَتَعْرِفُونَهَا وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ﴿93﴾صدق الله العظيم

    ويا فضيلة الشيخ المحترم سليمان العلوان ويا فضيلة الشيخ المحترم طارق السويدان إني الإمام المهدي أدعوكم إلى الإحتكام إلى القرآن رسالة الله إلى الإنس والجان المحفوظ من التحريف عبر العصور وأجيال البشر حجة الله على البشر إلى يوم يقوم الناس لله الواحد القهار وأنتم الآن في عصر الحوار من قبل الظهور
    الى تسع وعصر الحوار من قبل الظهور ما بين سبعٍ
    ثم يظهرني الله على كافة البشر في ليلة وهم صاغرون بعذاب الكوكب العاشر تبلغ من هوله القلوب الحناجر ويبيض من هوله الشعر يا معرضين عن الإحتكام إلى الذكر من كافة البشر فاتقوا الله الواحد القهار من قبل أن يسبق الليل النهار ليلة مرور ما تسمونه بالكوكب العاشر فهل من مدّكر بما حصل للكفار المُعرضين عن الذكر من قبلكم أفلا تعقلون

    @@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@




    ما قولكم إمامنا المهدى المنتظر فى علماء هذا العصر الذين يُعاصرونكم؟؟

    بسم الله الرحمن الرحيم

    من الإمام \ الناصر لمحمد وآل محمد \ ناصرمحمد اليماني إلى كافة عُلماء المُسلمين في جميق أقطار الكُرة الأرضية في العالمين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ثم أما بعد )

    مابالي أراكم صامتون

    هل لا تزالون أحياء أم ميتون
    أم إنكم في عالم الأنترنت لم تدخلون مُستغلين نعمة ربكم لصالح دينكم لذالك لا تسمعون ندائي لكم بالحوار ليلا ونهار

    أم إنكم لا تستطيعون إتخاذ القرآر أم إنكم عني تستكبرون فلم تتنازلون للحوار

    أم إنكم في ريبة من أمري فأنتم في ريبكم تترددون

    أم إنكم تعلمون بأني إمام لكم فتكتمون الحق وأنتم تعلمون

    أم إنكم بشأني فيكم لا تؤمنون

    إم إنكم مُذبذبين لا من هؤلاء ولا من هؤلاء

    أم إن الله قد نزع ما آتاكم من العلم فلا تجدون ما تقولون

    إم إنكم لظهوري مُنتظرون

    أم إنكم تروني على ضلال مُبين فتصمُتون حتى أضل المُسلمين وأنتم تعلمون

    أم إنكم على الحوار لا تتجرؤن

    أم إنكم لخطأكم العقائدي في روايات المُعجزات للباطل مٌعترفون فانتم من ربكم خاجلون

    أم إنكم تكيدوني فكيدوني ولا تنظرون

    أم انها قد أخذتكم العزة بالإثم فأنتم عن إمامكم مُعرضين

    أم إنكم أهدى مني سبيلا وأوفر علما فحاوروني إن كنتم صادقين

    وتالله لا أريد أن أظلمكم فأبهتكم بما ليس فيكم وأنتم بإمامتي مؤمنون ولشأني مُصدقون فإن كان كذالك فاشهدوا

    بأن أهدي الرايات رايتي في العالمين وإني حق أدعوا الناس إلى الحق وأهدي الى
    صراط_________________مُستقيم

    أم انكم تروني على ضلال مُبين فأنقذوا المُسلمين من ضلالتي وإدحروني بالعلم الحق من القُرأن العظيم
    دحوراً كبيرا وتبروا خزعبلاتي بالحق تتبيرا فتلجموني من هذا القُرأن العظيم إلجاما حتى تخرسوا
    لساني فتبطلون بياني البيان الحق لهذا القرأن العظيم وهيهات هيهات وما جادلني أحد من القُرأ ن إلا غلبتهُ بالحق بسُلطان مُبين يفهمهُ العالم والجاهل من المُسلمين

    فقد خُضت في أمور عقائدية دينية لعلي أخرجكم من أوكاركم إلى ساحة الحوار للذود عن حياض الدين إن كنتم تروني على ضلال مُبين

    فكم كتبت خطابات تدعوا عُلماء الأمة الإسلامية للنزول إلى ساحة الحوار فإذا هم لم ينزلون

    فهل أصبح لا يهمهم أمر هذا الدين العظيم

    أم أنهم أفتوا بالحرية والديمُقراطية حتى في أمور الدين العقائدية فكل يقول فيه ما يحلوا له

    أم ماذا دهاكم يامعشر عُلماء المسلمين فكم أصبحت في حيرة من أمركم

    ولن أتنازل عن الفتوى منكم للمُسلمين في امري

    بأن ( ناصر محمد اليماني )على ضلال مُبين أو تشهدون بالحق بأني الإمام المُنتظرلهذه الامة لأُخرجهم من الظُلمات إلى النور ومن لم يجعل الله لهُ من نور فما لهُ من نور

    ولسوف أُذكركم بخطابين أنزلتهما في أمرين عقائدين فلا كذبتم ولا صدقتم ولن أتنازل عن فتواكم
    في هذين الخطابين المُهمين والذين صار لهم أكثر من ستة اشهر على صفحة الانترنت العالمية
    ولم يأتي الرد منكم عليهما فإما إني قد غلبتكم بالحق أو تتقدموا فأغلبوني بالعلم والسُلطان من القُرأن
    إن كنتم بهما تكذبون وإليكم هاذين الخطابين

    والأول في\\\ عقيدة عذاب القبر
    ((لايوجد عذاب فى حفرة السوءة

    والثانى فى\\ ناصر اليماني خصمي______
    المسيح الكذاب الشيطان الرجيم.

    الامام ناصر محمد اليمانى
    أعلم خُلفاء الله جميعهم
    المهدى المنتظر
    @@@@@


      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 10, 2016 1:26 am